توحد

GcMAFعلاج فعال للتوحد بأستخدام بروتين

الاكتشاف الأخير جدا من قبل الدكتور برادستريت في عيادة التوحد له في أمريكا هو أن الأطفال المصابين بالتوحد غالبا ما يكون    مستوى إنزيمNagalase  مرتفع وهذا بدوره قد تشير إلى سبب فيروسي وراء أعراض التوحد. وبعد يوم من هذا الاكتشاف في عام 2011، بدا الدكتور برادستريت لإيجاد  علاج لتقليل مستوى أنزيم Nagalase  وقد وجد ان 85%من الحالات أستجابات بشكل إيجابى وذلك بأستخدام بروتين  GcMAF

"لقد قمنا بتقييم الآن ما يقرب من 400 طفل يعانون من مرض التوحد لعلامة الفيروسية، Nagalase. من وجهة نظري هذا هو واحد من أهم التطورات في علاج السريري للأطفال على مستوى السنوات ال 15 الماضية. بعبارة قصيرة هو ما يقرب من 80? من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم مستويات تقييم مرتفعة بشكل ملحوظ من Nagalase "- الكلام للدكتور برادستريت أكتوبر 2011

 

في حين الحكايات الأبوية لا يمكن أن تحل محل التجارب السريرية تنفيذها بشكل جيد، فإن التعليقات إيجابية للغاية. من بين العديد من التعليقات الإيجابية التي وردت ونشرت على بلوق الدكتور برادستريت هي:

 

"بعد 24 أسبوع من GCMAF، ونحن سعداء أن أقول إنها ما زالت تعاني مكاسب هائلة في جميع المجالات. وقد أظهرت أنها على التسامح المتزايد، والتنشئة الاجتماعية والكلام مع الكبار والأقران العمر نفسه، إضافة إلى التحسن الدراسى."

 

ومع ذلك، كانت هناك بعض التقارير عن آثار جانبية أقل من اعراض تشبه الانفلونزا لبضع ساعات.

ونحن متحمسون جدا لتكون جزءا من هذا الاكتشاف المذهل ولها امل كبير في ان GcMAF سوف يعني نهاية البؤس والانزعاج من مرض التوحد للعديد من الأطفال.

كلمة الموقع (صوت مرضى التوحد)

لاشك ان هذه الأنواع من العلاج لابد وان نكون تحت إشراف طبيب وقد بلغنا انه يمكن التعامل مع الطبيب عن بعد دون السفر ومازلنا نبحث فى ذلك وعلى وجه العموم التالى هو الرابط الخاص بالطبيب .

الموقع الخاص بالطبيب للتواصل والمزيد من التفاصيل.

http://drbradstreet.org/

اللهم أجعل هذا العلاج نهاية لأوجاعنا جميعا يارب.